بغـــداد

موسوعــة شـــارع المتنبـــي

الأربعاء، 20 يوليو، 2011

اعترافات من المجموعة الشعرية "رسائل شوق "العراق وطني

ممسكاً بالندى من الله ساعة الفلق، فكم مرة تبيعني الحزن ؟



اعترافات

أراك شفافاً
كما النهر ، منساباً
هادئا 
متخماً بالحنين
* *
معك تتسربلني السكينة
أندسّ فيك متشبثة بعقارب الزمن
معك يختمر الوله ،ويكون لحياتي مذاق
* *
بدونك تعتصرني ألواني
فأتكئ على ذكرى لحظات الوجد
أقتص بها من ساعات الغربة
قل لي كيف ،أحظى بك للحظات؟
فقد غادرني ظل ارتوائك 
انسكبني ظمأ الشوق إليك
أرنو في الأفق حالمة ...
تُسمعني دقات قلبك ....
وأخبرك عما يجول بخاطري
وعن تفاصيل غربتي
وأهمس لك
ياوطني كم أحتاج إليك؟
كم أفتقدك ؟
وكم أحبك ؟؟ 
فقد أدمنتك 
تتدفق بداخلي
تتأجج فيّ
تسري في عروقي
* *
ياخوابي الراح
يعانقني طيفك ،
أكاد المس تفاصيل مدنك ،
وأشنف أسماعي بصوتك
وتمسح وحشة تمجني
كلما تماديت بأسراب احلامي
رغم تكرارالمسافات
* *
تعال لنعود كما غابراً ...
سأحكي لك عن حكايات السندباد ....
سأنشدك أبا العتاهية
وجرير والفرزدق
قم ،لنبحث عن نهاية جديدة لشهرزاد
ولتتلوني أشعار الزهاوي ،
وأتلوك الرصافي
وإنشودة مطر السياب
وليل الجواهري
ونتسامر بأشعار الملا عبود الكرخي
تعال لنعود
ونرسم خارطتك من جديد ..
خارطة لا تنمحي ولا تنتهي ...

في هذا الفلاش ستطلعون على شساعة الانتهاكات في حق الشعب العراقي